ننتظر تسجيلك هـنـا

{ (قوانين منتديات انفاس محبوبى   ) ~
   

{ (تابعونا على توويتر   ) ~
   

{ ( شارك معنا فعالية روح التحدي   ) ~
   

 

 

 

 

 



البحوث وتطوير الذات يهتم بتطوير الذات غير افكارك، تغير حياتك

موضوع مغلق
#1  
قديم 08-11-2014, 01:54 PM
Đℓ3 غير متواجد حالياً
 عضويتي » 897
 تسجيلي » May 2014
 آخر حضور » 17-05-2016 (08:23 AM)
مشآركاتي » 31,455
 نقآطي » 58479
 معدل التقييم » Đℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond repute
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
الهزيمة النفسية



الهزيمة النفسية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

.
.

(وَ لا تَهِنُوا وَ لا تَحْزَنُوا وَ أَنْتُمُ الأعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) (آل عمران/ 139).
الإنسان مسؤول، و الحياة مسؤولية، و سر المسؤولية هو الإرادة، ذلك لأنّ الإرادة هي القوّة التي تصنع الموقف،
لذا كانت الحياة صراع إرادات، و تنازعاً بين الدوافع الغريزية و الاستجابات البشرية المتعددة.
إنّ الحياة صراع، صراع ضد الطبيعة و تحدّياتها، و صراع ضد الإرادات و الأفكار المعارضة.
و المتأمّل في تاريخ البشرية و مسيرتها يجدها ساحة حرب و صراع، و ما فترات الوئام و السلام إلا فرص للاستعداد و التهيؤ للحرب و الصراع،
و الموقف المطلوب من الإنسان المسلم صنعه، هو الموقف الثابت الذي يتحدّى تحدّيات الطبيعة، و يقهر المحن و الارادات المعارضة لإرادة الحق،
فبالإرادة القوية انتصر الإنسان على تحديات الطبيعة، و واجه الزلازل و الجفاف و البراكين و الفيضانات و سيطر على قوى الطبيعة،
و بالإرادة القوية انتصر الإنسان المستهدف على الغزاة و المحتلين و موجات الهمجية المتوحشة، و بالإرادة القوية انتصر الإنسان على المحن
و الابتلاءات التي يبتلى بها في نفسه و أهله و ماله و متعلّقات حياته الأخرى، و بالإرادة القوية انتصر الإنسان على ضعفه و هزيمته السياسية و العسكرية
و مشاكله الاقتصادية، ليس مهزوماً من خسر معركة سياسية أو عسكرية،
و لكن المهزوم من تنهار إرادته أمام المواقف و المحن و التحدّيات التي يواجهها،
و يعيش الهزيمة في نفسه، فتشل إرادته و قواه المعنوية و المادية، فلا يقوى على توظيفها لصالحه،
أو لصالح اُمّته و الجماعة التي يواجهها و يتحمّل مسؤولية قيادتها.

و تتفاقم المشكلة عندما تعم الهزيمة مساحات واسعة من المجتمع، و عندما تصاب القيادات و مراكز التوجيه بالهزيمة النفسية،
و عندما تبدأ الهزيمة النفسية تأثيرها، و يستشعر الخطر على كيان الأُمّة و الجماعة، تبدأ مرحلة جديدة من مهام العمل الاعلامي
الذي يتحمّل مسؤولية اعداد الأُمّة و تحصينها ضد هذه الحالات المرضية، و هي مرحلة الموقف من هذه الحالة الخطرة،
و كم أكّد القرآن الكريم على تحصين المجتمع الإسلامي و حمايته من الاشاعات المضادّة، و حالات الإحباط و الهزيمة النفسية،
بل كرّس جزءاً كبيراً من توجيهه الإعلامي و التربوي للانتصار على الهزيمة النفسية، و شحذ الهمم، و تقوية العزائم، و اعادة المعنويات المفقودة،
كما حصل في معركة أحد، و في مواقف عديدة من حالات المواجهة مع الحرب النفسية، و الدعاية المضادّة التي شنّها المنافقون و اليهود
و المشركون و غيرهم على الدعوة الإسلامية و حركة انتشارها العسكرية و السياسية و الفكرية.

و الهزيمة النفسية كأي حالة مرضية لها أسبابها و مناشئها، كما لها علاجها و وسائل الانتصار عليها،
و لعل أبرز أسباب هذه الظاهرة المرضية في حياة الفرد و الجماعة هي:


1- ضعف الثقة بالله:
ليس الإيمان بالله قضية نظرية لا علاقة لها بواقع الإنساني النفسي و تكوينه التربوي و الأخلاقي،
بل هي مسألة وثيقة الارتباط ببناء الإنسان الداخلي، و لها تجسيدها بشكل مواقف و سلوك، و لا شيء يجري في هذا الوجود إلا بمشيئته و إرادته،
يمدّ الإنسان المؤمن بقوّة نفسية و إرادة صلبة على المحن و التحدّيات، و يلاحظ أثر هذه التربية واضحاً في النص القرآني الذي تحدّث
عن طلائع الدعوة و الإيمان من صحابة الرسول الهادي محمّد (صلى الله عليه و على آله و صحبه) و صوّر موقفهم من الهزيمة العسكرية،
فبدوا من خلال النصر قوّة إرادية لا تهزم و إرادة متماسكة تستمد عونها من الله سبحانه، قال تعالى :
( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَ قَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَ نِعْمَ الْوَكِيلُ.(آل عمران/ 173.


(وَ لا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ
وَ تَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لا يَرْجُونَ وَ كَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا) (النساء/ 104).
(وَ مَا النَّصْرُ إِلا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ) (آل عمران/ 126).
(وَ بَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَ إِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ) (البقرة/ 155-156).
(كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ) (البقرة/ 249).
(وَ مَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ) (الطلاق/ 3).
و هكذا يوجّه القرآن عنايته لتربية الإنسان و تحصينه ضد الحرب النفسية و الهزيمة،
و ليمكّنه من النظر إلى حركة العالم و قوانين التاريخ من خلال إرادة الله التي لا تُقهر.


2- الجهل بتاريخ البشرية:
و السبب الثاني من الأسباب المفقودة، الهزيمة النفسية و التداعي أمام التحدّيات و المحن
هو الجهل بمسيرة التاريخ البشري و حركة الأحداث و الوقائع، و التأثّر بالحدث الآني و تحديد الموقف السياسي و العسكري و الاقتصادي،
و كذا السلوك الفردي مع الآخرين، أو تجاه المحن و الابتلاء الذي يواجهه الإنسان بحدود الاطار الزمني الضيّق،
و القرآن يوضّح للإنسان هيكلية الحركة، و عدم الاستقرار في الأحداث و القوى المؤثّرة في حياة البشرية، القوى السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية،
و يبيّن للإنسان المخاطب انّ الوقوف عند الحدث الآني هو خطأ، و فهم قاصر للأحداث و حركة التاريخ،
لذا يخاطبه بقوله: (وَ تِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ) (آل عمران/ 140).
إنّ الإنسان عندما يستوعب التجربة التاريخية و حركة الأحداث، يستطيع ان يفهم الماضي و الحاضر، و يشخّص المستقبل،
و يبني موقفه على أساس تجربة ناجحة، و عندئذ لا يكون عرضة للهزيمة النفسية عندما يواجه التحدّيات و الاحداث المؤلة،و يخسر الجولة الآنية.

إنّ القرآن يوجّه نظر الإنسان، و يدعوه إلى التأمّل في أحداث الماضي و تجارب الأمم السابقة بقوله:
(لا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلادِ * مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَ بِئْسَ الْمِهَادُ) (آل عمران/ 196-197).
(أَلَمْ يَأْتِهِمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ قَوْمِ نُوحٍ وَ عَادٍ وَ ثَمُودَ وَ قَوْمِ إِبْرَاهِيمَ وَ أَصْحَابِ مَدْيَنَ وَ الْمُؤْتَفِكَاتِ
أَتَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَ لَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ) (التوبة/ 70).


3- التكوين النفسي للفرد المهزوم:
يساهم التكوين النفسي للشخصية مساهمة فعالة في صنع الهزيمة النفسية،
انّ التربية و البيئة و الظروف النفسية الخاصة تجعل من هذا الفرد أو ذاك شَخصاً مستعدّاً لتقبّل الهزيمة،
و التداعي أمام الحملات الدعائية التي توجّه نحوه، أو تصنع منه قوّة إرادية يشعر بالتفوّق الذاتي، ويملك القدرة على امتصاص الهزيمة،
وينتصر عليها داخلياً، ويسعى إلى تحويلها إلى نصر و درس للعبرة و المقاومة، فتكوين الشخص النفسي، و تربيته الخاصة،
و تجربته الحياتية، لها الأثر الكبير في صنع شخصيته و مستوى مقاومته للهزيمة، و ثباته في ميدان الصراع السياسي و الاعلامي و العسكري... إلخ.
و قد حرص القرآن على تربية اتباعه تربية متفوّقة، تشعرهم بالقوّة و العزّة الباطنة، فلا ينحني المؤمن للمحن و التحدّيات و لا يستسلم للخصم،
و لا يرضخ لقوى الطاغوت،قال تعالى: (وَ لا تَهِنُوا وَ لا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الأعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) (آل عمران/ 139).
(وَ لِلَّهِ الْعِزَّةُ وَ لِرَسُولِهِ وَ لِلْمُؤْمِنِينَ وَ لَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ) (المنافقون/ الآية الثامنة.


4- تراكم الاحباطات الحياتية:
قد تمر بالأفراد و الجماعات مشاكل و تحدّيات متعددة فيخفق الفرد أو الجماعة في مواجهتها،
و تتكرر التحدّيات، و تتكرر معها حالات الفشل، فتتراكم الاحباطات تراكماً نفسياً تشعر ذلك الفرد،
أو تلك الجماعة بالخوف من تكرر الفشل و الهزيمة، و تستحكم تلك العقدة في المواقف، و تتحول إلى حالة من الإحساس بالضعف
و الهزيمة النفسية، غير انّ القرآن الكريم يعالج هذه الحالات، و يكرّس توجيهات عديدة لمقاومتها كقوله تعالى:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

.
.

(وَ لا تَهِنُوا وَ لا تَحْزَنُوا وَ أَنْتُمُ الأعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) (آل عمران/ 139).
الإنسان مسؤول، و الحياة مسؤولية، و سر المسؤولية هو الإرادة، ذلك لأنّ الإرادة هي القوّة التي تصنع الموقف،
لذا كانت الحياة صراع إرادات، و تنازعاً بين الدوافع الغريزية و الاستجابات البشرية المتعددة.
إنّ الحياة صراع، صراع ضد الطبيعة و تحدّياتها، و صراع ضد الإرادات و الأفكار المعارضة.
و المتأمّل في تاريخ البشرية و مسيرتها يجدها ساحة حرب و صراع، و ما فترات الوئام و السلام إلا فرص للاستعداد و التهيؤ للحرب و الصراع،
و الموقف المطلوب من الإنسان المسلم صنعه، هو الموقف الثابت الذي يتحدّى تحدّيات الطبيعة، و يقهر المحن و الارادات المعارضة لإرادة الحق،
فبالإرادة القوية انتصر الإنسان على تحديات الطبيعة، و واجه الزلازل و الجفاف و البراكين و الفيضانات و سيطر على قوى الطبيعة،
و بالإرادة القوية انتصر الإنسان المستهدف على الغزاة و المحتلين و موجات الهمجية المتوحشة، و بالإرادة القوية انتصر الإنسان على المحن
و الابتلاءات التي يبتلى بها في نفسه و أهله و ماله و متعلّقات حياته الأخرى، و بالإرادة القوية انتصر الإنسان على ضعفه و هزيمته السياسية و العسكرية
و مشاكله الاقتصادية، ليس مهزوماً من خسر معركة سياسية أو عسكرية،
و لكن المهزوم من تنهار إرادته أمام المواقف و المحن و التحدّيات التي يواجهها،
و يعيش الهزيمة في نفسه، فتشل إرادته و قواه المعنوية و المادية، فلا يقوى على توظيفها لصالحه،
أو لصالح اُمّته و الجماعة التي يواجهها و يتحمّل مسؤولية قيادتها.

و تتفاقم المشكلة عندما تعم الهزيمة مساحات واسعة من المجتمع، و عندما تصاب القيادات و مراكز التوجيه بالهزيمة النفسية،
و عندما تبدأ الهزيمة النفسية تأثيرها، و يستشعر الخطر على كيان الأُمّة و الجماعة، تبدأ مرحلة جديدة من مهام العمل الاعلامي
الذي يتحمّل مسؤولية اعداد الأُمّة و تحصينها ضد هذه الحالات المرضية، و هي مرحلة الموقف من هذه الحالة الخطرة،
و كم أكّد القرآن الكريم على تحصين المجتمع الإسلامي و حمايته من الاشاعات المضادّة، و حالات الإحباط و الهزيمة النفسية،
بل كرّس جزءاً كبيراً من توجيهه الإعلامي و التربوي للانتصار على الهزيمة النفسية، و شحذ الهمم، و تقوية العزائم، و اعادة المعنويات المفقودة،
كما حصل في معركة أحد، و في مواقف عديدة من حالات المواجهة مع الحرب النفسية، و الدعاية المضادّة التي شنّها المنافقون و اليهود
و المشركون و غيرهم على الدعوة الإسلامية و حركة انتشارها العسكرية و السياسية و الفكرية.

و الهزيمة النفسية كأي حالة مرضية لها أسبابها و مناشئها، كما لها علاجها و وسائل الانتصار عليها،
و لعل أبرز أسباب هذه الظاهرة المرضية في حياة الفرد و الجماعة هي:


1- ضعف الثقة بالله:
ليس الإيمان بالله قضية نظرية لا علاقة لها بواقع الإنساني النفسي و تكوينه التربوي و الأخلاقي،
بل هي مسألة وثيقة الارتباط ببناء الإنسان الداخلي، و لها تجسيدها بشكل مواقف و سلوك، و لا شيء يجري في هذا الوجود إلا بمشيئته و إرادته،
يمدّ الإنسان المؤمن بقوّة نفسية و إرادة صلبة على المحن و التحدّيات، و يلاحظ أثر هذه التربية واضحاً في النص القرآني الذي تحدّث
عن طلائع الدعوة و الإيمان من صحابة الرسول الهادي محمّد (صلى الله عليه و على آله و صحبه) و صوّر موقفهم من الهزيمة العسكرية،
فبدوا من خلال النصر قوّة إرادية لا تهزم و إرادة متماسكة تستمد عونها من الله سبحانه، قال تعالى :
( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَ قَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَ نِعْمَ الْوَكِيلُ.(آل عمران/ 173.


(وَ لا تَهِنُوا فِي ابْتِغَاءِ الْقَوْمِ إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ
وَ تَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لا يَرْجُونَ وَ كَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا) (النساء/ 104).
(وَ مَا النَّصْرُ إِلا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ) (آل عمران/ 126).
(وَ بَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَ إِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ) (البقرة/ 155-156).
(كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ) (البقرة/ 249).
(وَ مَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ) (الطلاق/ 3).
و هكذا يوجّه القرآن عنايته لتربية الإنسان و تحصينه ضد الحرب النفسية و الهزيمة،
و ليمكّنه من النظر إلى حركة العالم و قوانين التاريخ من خلال إرادة الله التي لا تُقهر.


2- الجهل بتاريخ البشرية:
و السبب الثاني من الأسباب المفقودة، الهزيمة النفسية و التداعي أمام التحدّيات و المحن
هو الجهل بمسيرة التاريخ البشري و حركة الأحداث و الوقائع، و التأثّر بالحدث الآني و تحديد الموقف السياسي و العسكري و الاقتصادي،
و كذا السلوك الفردي مع الآخرين، أو تجاه المحن و الابتلاء الذي يواجهه الإنسان بحدود الاطار الزمني الضيّق،
و القرآن يوضّح للإنسان هيكلية الحركة، و عدم الاستقرار في الأحداث و القوى المؤثّرة في حياة البشرية، القوى السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية،
و يبيّن للإنسان المخاطب انّ الوقوف عند الحدث الآني هو خطأ، و فهم قاصر للأحداث و حركة التاريخ،
لذا يخاطبه بقوله: (وَ تِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ) (آل عمران/ 140).
إنّ الإنسان عندما يستوعب التجربة التاريخية و حركة الأحداث، يستطيع ان يفهم الماضي و الحاضر، و يشخّص المستقبل،
و يبني موقفه على أساس تجربة ناجحة، و عندئذ لا يكون عرضة للهزيمة النفسية عندما يواجه التحدّيات و الاحداث المؤلة،و يخسر الجولة الآنية.

إنّ القرآن يوجّه نظر الإنسان، و يدعوه إلى التأمّل في أحداث الماضي و تجارب الأمم السابقة بقوله:
(لا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلادِ * مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَ بِئْسَ الْمِهَادُ) (آل عمران/ 196-197).
(أَلَمْ يَأْتِهِمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ قَوْمِ نُوحٍ وَ عَادٍ وَ ثَمُودَ وَ قَوْمِ إِبْرَاهِيمَ وَ أَصْحَابِ مَدْيَنَ وَ الْمُؤْتَفِكَاتِ
أَتَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَ لَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ) (التوبة/ 70).


3- التكوين النفسي للفرد المهزوم:
يساهم التكوين النفسي للشخصية مساهمة فعالة في صنع الهزيمة النفسية،
انّ التربية و البيئة و الظروف النفسية الخاصة تجعل من هذا الفرد أو ذاك شَخصاً مستعدّاً لتقبّل الهزيمة،
و التداعي أمام الحملات الدعائية التي توجّه نحوه، أو تصنع منه قوّة إرادية يشعر بالتفوّق الذاتي، ويملك القدرة على امتصاص الهزيمة،
وينتصر عليها داخلياً، ويسعى إلى تحويلها إلى نصر و درس للعبرة و المقاومة، فتكوين الشخص النفسي، و تربيته الخاصة،
و تجربته الحياتية، لها الأثر الكبير في صنع شخصيته و مستوى مقاومته للهزيمة، و ثباته في ميدان الصراع السياسي و الاعلامي و العسكري... إلخ.
و قد حرص القرآن على تربية اتباعه تربية متفوّقة، تشعرهم بالقوّة و العزّة الباطنة، فلا ينحني المؤمن للمحن و التحدّيات و لا يستسلم للخصم،
و لا يرضخ لقوى الطاغوت،قال تعالى: (وَ لا تَهِنُوا وَ لا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الأعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) (آل عمران/ 139).
(وَ لِلَّهِ الْعِزَّةُ وَ لِرَسُولِهِ وَ لِلْمُؤْمِنِينَ وَ لَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ) (المنافقون/ الآية الثامنة.


4- تراكم الاحباطات الحياتية:
قد تمر بالأفراد و الجماعات مشاكل و تحدّيات متعددة فيخفق الفرد أو الجماعة في مواجهتها،
و تتكرر التحدّيات، و تتكرر معها حالات الفشل، فتتراكم الاحباطات تراكماً نفسياً تشعر ذلك الفرد،
أو تلك الجماعة بالخوف من تكرر الفشل و الهزيمة، و تستحكم تلك العقدة في المواقف، و تتحول إلى حالة من الإحساس بالضعف
و الهزيمة النفسية، غير انّ القرآن الكريم يعالج هذه الحالات، و يكرّس توجيهات عديدة لمقاومتها كقوله تعالى:



(إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَ تِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ
وَ لِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَ يَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَ اللَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ) (آل عمران/ 140).
(ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَ أَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَ بَنِينَ وَ جَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا) (الإسراء/ 6).

(وَ نُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الأرْضِ وَ نَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَ نَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ *
وَ نُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الأرْضِ وَ نُرِيَ فِرْعَوْنَ وَ هَامَانَ وَ جُنُودَهُمَا مِنْهُمْ مَا كَانُوا يَحْذَرُونَ) (القصص/ 5-6).
و هكذا يكوّن القرآن وعياً و تربية لمقاومة الهزيمة النفسية، و يكرّس جهداً اعلاميّاً قائماً على أسس علمية دقيقة،
يساهم في معركتنا الحضارية في حالتي الهجوم و الدفاع.

منقول
الموضوع الأصلي: الهزيمة النفسية || الكاتب: Đℓ3 || المصدر: منتدى انفاس محبوبي

كلمات البحث

منتدى انفاس محبوبي . شات انفاس محبوبي .انفاس محبوبي





hgi.dlm hgktsdm





\
قديم 08-11-2014, 09:24 PM   #2


الصورة الرمزية admin

 عضويتي » 1
 جيت فيذا » Aug 2010
 آخر حضور » يوم أمس (11:28 PM)
آبدآعاتي » 34,535
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »
جنسي  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » admin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond reputeadmin has a reputation beyond repute


مشاهدة أوسمتي

admin غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الهزيمة النفسية







\
قديم 08-11-2014, 11:40 PM   #3


الصورة الرمزية الحلا كله انا ♣♪

 عضويتي » 700
 جيت فيذا » Apr 2014
 آخر حضور » 15-01-2020 (05:28 AM)
آبدآعاتي » 228,655
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »
جنسي  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » الحلا كله انا ♣♪ has a reputation beyond reputeالحلا كله انا ♣♪ has a reputation beyond reputeالحلا كله انا ♣♪ has a reputation beyond reputeالحلا كله انا ♣♪ has a reputation beyond reputeالحلا كله انا ♣♪ has a reputation beyond reputeالحلا كله انا ♣♪ has a reputation beyond reputeالحلا كله انا ♣♪ has a reputation beyond reputeالحلا كله انا ♣♪ has a reputation beyond reputeالحلا كله انا ♣♪ has a reputation beyond reputeالحلا كله انا ♣♪ has a reputation beyond reputeالحلا كله انا ♣♪ has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
MMS ~


مشاهدة أوسمتي

الحلا كله انا ♣♪ غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الهزيمة النفسية



سلمت اناملك ع الطرح الراقي
ربي يعطيك الف عافيه
في انتظار كل جديد
بكل شوق
تحياتي ...


 توقيع : الحلا كله انا ♣♪



ارى كل العيون الا عيونك اسمع كل الاصوات الا صوتك ولااحد يعجبني الا انت


\
قديم 09-11-2014, 06:54 AM   #4


الصورة الرمزية مترفه بالزين

 عضويتي » 5
 جيت فيذا » Nov 2012
 آخر حضور » 14-09-2018 (11:37 PM)
آبدآعاتي » 208,461
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »
جنسي  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » مترفه بالزين has a reputation beyond reputeمترفه بالزين has a reputation beyond reputeمترفه بالزين has a reputation beyond reputeمترفه بالزين has a reputation beyond reputeمترفه بالزين has a reputation beyond reputeمترفه بالزين has a reputation beyond reputeمترفه بالزين has a reputation beyond reputeمترفه بالزين has a reputation beyond reputeمترفه بالزين has a reputation beyond reputeمترفه بالزين has a reputation beyond reputeمترفه بالزين has a reputation beyond repute
мч ѕмѕ ~
♥ ! نَـقِيّة لّو تّـعلِموُنَ: ♥ !
мч ммѕ ~
MMS ~


مشاهدة أوسمتي

مترفه بالزين غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الهزيمة النفسية



الله يعطيك الف عافيه على هذا الطرح
ماننحرم من جديدك
أمنياتــــي لك بدوام التآلّق والإبداع
بآقات الشكر والتقدير أقدمها لك

/*
ودي وتقديري


 توقيع : مترفه بالزين

:
آمتلكُ آلثقهَ فيٌ حديثيٌ وفيٌ تفكيريٌ وفيٌ آحتراميٌ
وفيٌ تربيتيٌ ومنٌ آكون ،
لذآ لآ آحتاج ملآحظات منٌ آحد آبدآ ..
::


\
قديم 09-11-2014, 10:16 AM   #5


الصورة الرمزية Đℓ3

 عضويتي » 897
 جيت فيذا » May 2014
 آخر حضور » 17-05-2016 (08:23 AM)
آبدآعاتي » 31,455
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »
جنسي  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » Đℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond repute
мч ѕмѕ ~
فخامہ تميميہ


مشاهدة أوسمتي

Đℓ3 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الهزيمة النفسية



شكراً ع المرور
أنرتم
؛




\
قديم 09-11-2014, 03:12 PM   #6


الصورة الرمزية مــذهله ♣♪

 عضويتي » 1230
 جيت فيذا » Oct 2014
 آخر حضور » 19-06-2017 (04:19 AM)
آبدآعاتي » 141,404
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »
جنسي  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » مــذهله ♣♪ has a reputation beyond reputeمــذهله ♣♪ has a reputation beyond reputeمــذهله ♣♪ has a reputation beyond reputeمــذهله ♣♪ has a reputation beyond reputeمــذهله ♣♪ has a reputation beyond reputeمــذهله ♣♪ has a reputation beyond reputeمــذهله ♣♪ has a reputation beyond reputeمــذهله ♣♪ has a reputation beyond reputeمــذهله ♣♪ has a reputation beyond reputeمــذهله ♣♪ has a reputation beyond reputeمــذهله ♣♪ has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
MMS ~


مشاهدة أوسمتي

مــذهله ♣♪ غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الهزيمة النفسية



اطروحه جميله
في انتظار المزيد
من روائع طرحك
تحياتي وتقديري

.,


 توقيع : مــذهله ♣♪






\
قديم 09-11-2014, 05:43 PM   #7


الصورة الرمزية مياسه

 عضويتي » 1204
 جيت فيذا » Sep 2014
 آخر حضور » 23-06-2017 (12:11 AM)
آبدآعاتي » 21,062
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »
جنسي  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » مياسه has a reputation beyond reputeمياسه has a reputation beyond reputeمياسه has a reputation beyond reputeمياسه has a reputation beyond reputeمياسه has a reputation beyond reputeمياسه has a reputation beyond reputeمياسه has a reputation beyond reputeمياسه has a reputation beyond reputeمياسه has a reputation beyond reputeمياسه has a reputation beyond reputeمياسه has a reputation beyond repute


مشاهدة أوسمتي

مياسه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الهزيمة النفسية



موضوع رائع ومميزسلمت اناملك
اعذب التحايا لك
لكـ خالص احترامي


 توقيع : مياسه



\
قديم 09-11-2014, 05:50 PM   #8


الصورة الرمزية Đℓ3

 عضويتي » 897
 جيت فيذا » May 2014
 آخر حضور » 17-05-2016 (08:23 AM)
آبدآعاتي » 31,455
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »
جنسي  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » Đℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond repute
мч ѕмѕ ~
فخامہ تميميہ


مشاهدة أوسمتي

Đℓ3 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الهزيمة النفسية



شكراً ع المرور
أنرتم
؛




\
قديم 14-11-2014, 02:04 AM   #9


الصورة الرمزية شرآب طهر

 عضويتي » 1214
 جيت فيذا » Sep 2014
 آخر حضور » 17-05-2018 (01:09 AM)
آبدآعاتي » 70,571
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »
جنسي  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » شرآب طهر has a reputation beyond reputeشرآب طهر has a reputation beyond reputeشرآب طهر has a reputation beyond reputeشرآب طهر has a reputation beyond reputeشرآب طهر has a reputation beyond reputeشرآب طهر has a reputation beyond reputeشرآب طهر has a reputation beyond reputeشرآب طهر has a reputation beyond reputeشرآب طهر has a reputation beyond reputeشرآب طهر has a reputation beyond reputeشرآب طهر has a reputation beyond repute
мч ммѕ ~
MMS ~


مشاهدة أوسمتي

شرآب طهر غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الهزيمة النفسية



l



طرح قيم





بوركتم ،







\
قديم 14-11-2014, 09:37 PM   #10


الصورة الرمزية Đℓ3

 عضويتي » 897
 جيت فيذا » May 2014
 آخر حضور » 17-05-2016 (08:23 AM)
آبدآعاتي » 31,455
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »
جنسي  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » Đℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond reputeĐℓ3 has a reputation beyond repute
мч ѕмѕ ~
فخامہ تميميہ


مشاهدة أوسمتي

Đℓ3 غير متواجد حالياً

افتراضي رد: الهزيمة النفسية



يسلمو ع المرور الجميل
لاخلا ولاعدم
ودي




موضوع مغلق

الكلمات الدلالية (Tags)
النفسية, الهزيمة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الموازين العشرون للراحة النفسية .~ أرتوآء البحوث وتطوير الذات 12 27-10-2014 03:11 AM
الأهلي يحسم الكلاسيكو السعودي ويكتب الهزيمة الأولى للنصر بالدوري مــذهله ♣♪ عآلم الرياضـه 9 20-10-2014 11:45 PM
احتياجات المعاقين النفسية والاجتماعية مترفه بالزين قسم ذوي الإحتياجات الخاصة 10 17-06-2014 11:56 PM
النظام الغذائي الصحي في حالات التوتر و الضغوط النفسية بعثرررات الطـب والصحــه 4 10-12-2013 12:47 AM

تصميم احساس ديزاين للتصميم


الساعه الأن : 04:11 PM

أقسام المنتدى

انفاس الركن العام | مسآحة حرة | نقطه بدايه | التهنئه والمنأسبأت | ألنقأش ألجأد | انفاس ركن القوافي وهمسات خاطرة | للقصائد مـذأق | نـبض الـخواطر | آلقصص والروايات | انفاس ركن الاناقة والجمال | اناقه حواء | الديــكور والاثـاث | انفاس ركن الالعاب والترفيه | عالم الوناسه وخارج التغطيه | الالعاب بين الاعضاء | انفاس ركن التصميم ولمسات الابداع | التصـميم والفوتوشوب | ملحقات الفوتوشوب | انفاس الركن العام لـ التقنية والتطور | الـتطور التقنـي | شـروحات المـنـتدى | جوآلك ومآيخصه | يوتيـ YouTube ـوب | كرسـي الاعـتراف | انفاس ركن الادارة والقرارات المهمة | القرارات الاداريه العاجله | تغيير النكـات والاسماء والإقتراحات والشكاوي | المواضيع المتكرره والمخالفه | سَهرآت وفعآليات : أنفاس محبوبي | انفاس الخيمه الرمضانيه | اطايب رمضانيه | المسابقات والفعاليات الرمضانيه | الخيمه الرمضانيه | خـآص بالاأدأره | انفاس الركن التعليمي والبحوث العلمية | ملتقى الطلاب والطالبات | English language | آلـتـرآث آلـشـعـبـي ● آلـحـضـآرآت آلـقـديـمه | عدسة الاعضأء | دروس حصريه ومنقوله | مدونآت الاعضاء | انفاس ركن الاسرة واهتمامها | عالم الطفوله والامومه | العنايه بالبشره والشعر والجسم | الحياه الزوجيه | تجهيز آلعرآئس والزفات | الطـب والصحــه | راحو الطيبين | انفاس الركن الاسلامي | نفحات ايمانيه | شجون مسموعه | خطب و محاضرات إسلامية | انفاس ركن الصور وشغب ضوء | آلـفـنـون آلـتـشـكـيـلـيـه وآلـرسـم | آلـسـيـآحـه وآلـسـفـر | عـآلم الصـور | قسم السويش ماكس [ SwishMax ] | القسم التاريخي | قسم خاص للحج والعمره | قسم الاي فون والأندرويد و الايباد والجوالات الاخرى | منهاج درة خأص بالمراه المسلمه | ديوان الشاعر السحاب الساري | اسماء المواليد | قسم الاقلام الحـصريه | التواصل الإجتماعي | نصرة محمدرسول الله وأصحأبه الكرام | الالعاب الحديثه والعاب اون لاين | خاص بالكتب Pdf | قسم التعازي والمواساه | ديوان الكاتبه بروق الشمال | ورشة تنسيق المواضيع وطلبات الاوسمة والتصاميم | انفاس ركن الاخبار العامة والرياضيه | الأخبار والأحداث | عآلم الرياضـه | الوظائف الشاغرة | عـآلم السيارات | أناقه ادم | مطـبخك سيدتي | مطبخ (اعضاء أنفاس محبوبي) | دورة تعليم فنون الطبخ مع أنفاس محبوبي | مطبخ رآئحة الشتاء | قسم مدونات خاصه | قسم ذوي الإحتياجات الخاصة | الاشغال اليدوية والفنية | البحوث وتطوير الذات | كافيه آلآعضاء | ديوان الكاتب الشارد | ديوان شعراء انفاس محبوبي | قسم مجلس أنفاس محبوبي | عالم والحيوان والنبات والطبيعة | عذب الكلام | أخبار فايروس كورونا # خلك في البيت | المقالات الشخصية الحصريه لانفاس محبوبي |



Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.

Security team

This Forum used Arshfny Mod by islam servant