ننتظر تسجيلك هـنـا

{ (قوانين منتديات انفاس محبوبى   ) ~
   

{ (تابعونا على توويتر   ) ~
   

{ ( شارك معنا فعالية روح التحدي   ) ~
   

 

 

 

 

 

#1  
قديم 30-06-2020, 12:24 PM
السلطانه غير متواجد حالياً
 عضويتي » 4786
 تسجيلي » Mar 2020
 آخر حضور » يوم أمس (09:42 PM)
مشآركاتي » 10,368
 نقآطي » 11734
 معدل التقييم » السلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond repute
دولتي » دولتي الحبيبه
جنسي  »
 
افتراضي ويحذركم الله نفسه



ويحذركم الله نفسه


الحمدُ للهِ، الحمدُ للهِ مُصرِّفِ الأحوالِ، مُقدِّرِ الآجالِ، المتفردِ بالعزَّةِ والعظمةِ والجلالِ، منْ لهُ الغنى كلُّهُ ولهُ مُطلقُ الكمالِ، سبحانهُ وبحمده، تُسبحُ لهُ السماواتُ السبعُ والأرضُ، والشمسُ والقمرُ، والنجومُ والشجرُ والجبالُ، ﴿ وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَنْ يَشَاءُ وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللَّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ ﴾ [الرعد: 13]، وأشهدُ أن لا إلهَ إلا اللهُ، وحدهُ لا شريكَ لهُ الكبير المتعال، ﴿ وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ ﴾ [الرعد: 15]، وأشهدُ أن محمدًا عبدُ اللهِ ورسولهُ، ومصطفاهُ وخليلهُ، المنعوتِ بأعظم الأخلاقِ وأشرفِ الخِصالِ، اللهم صل وسلَّم وبارك عليه وعلى آله وصحبهِ، خيرُ صحبٍ وخيرُ آلٍ، والتابعين ومَن تَبِعَهم بإحسانٍ إلى يوم المآل، وسلَّم تسليمًا كثيرًا، أَمَّا بعْدُ:

فاتَّقُوا اللهَ تعالَى وأَطيعُوه، واقْدُرُوهُ حقَّ قَدْرِهِ وعَظمُوه، وجِدُّوا رحمكم الله واجتهِدُوا، وتزوَّدوا بصالح الأعمال، فقد دنَتِ الآجالُ، وأزِفَ الارتِحالُ، سابقوا الأجلَ، وأحسِنوا العملَ، ولا يغرنكم طولُ الأملِ، فـ﴿ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ ﴾ [الرعد: 11].

معاشر المؤمنين الكرام، عجيبةٌ واللهِ هي آيات ومواعظ القرآن، لكأنما تتنزلُ علينا الآن، فترشِدُنا وتَدُلُّنا وتُنذِرُنَا وتُحذِرُنَا: ﴿ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ ﴾ [النحل: 89]، تأملوا هذا السياق القرآني المذهل: أعوذُ باللهِ من الشيطان الرجيم: ﴿ لَا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ * قُلْ إِنْ تُخْفُوا مَا فِي صُدُورِكُمْ أَوْ تُبْدُوهُ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَيَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ ﴾ [آل عمران: 28- 30].

تأملتم يا عباد الله، فقد جاءت: ﴿ وَيُحَذرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ﴾ مرتين، إنَّهُ إنذارٌ وتحذيرٌ خطير من العلي الكبير، لم يرد في القرآن كله تحذيرٌ مثله، فهو تحذيرٌ مباشرٌ من الملكِ الجبار، العزيز القهار، لعباده المؤمنين، يُحذِّرَهم نفسَهُ العليَّةَ، ويُنذرَهم عُقوباتِهِ القويةَ، والعاقِل إذا حُذِّرَ ممن يَقدِرُ عليه حَذِر، وأخذَ بأسباب السلامةِ وانزجر، خصوصًا إذا علمَ أن هناكَ عُقوباتٍ صارمةً لكلِّ مَن يخالفُ أو يستهتر.

أليس هذا ما نفعلهُ مع فيروساتِ هذا الوباء الخطر، فنعود بحذر، (نعودُ بحذر)، حملةٌ توعويةُ كبيرةٌ، بُذِلتْ فيها جُهودٌ وأموالٌ كثيرة، يُنادِي فيها المسؤولونَ وفَّقهم اللهُ جموعَ المواطنين أنْ نعودَ بحذر، وأنْ نأخذَ بكُل أسبابِ الوقايةِ والسلامة، فنلبَسَ القفَّازاتِ والكِمَامَة، ونتباعدَ جَسدِيًّا، ونتجنَّبَ الذَّهابَ إلى الأمَاكنِ المشبوهةِ والمزدحمة، ونحذَرَ من لمسِ كل ما يُمكنُ أن يتلوثَ بالفيروسات، ولا نكتفي بذلك، فنحتاطَ فنتنظفَ ونتطهَرَ بالمنظفات والمعقمات، ونجتهدَ قدرَ الإمكانِ، حتى نطمئِنَّ أن هذا الفيروسَ المهلِك، لم يَعُدْ يُشكلُ خطرًا على سلامتِنا، وإذا شعرنا بأي عارضٍ يُشيرُ لاحتمال إصابتِنا، فواجبٌ أن نتخِذَ من الإجراءاتِ العِلاجِية والوقَائية ما يتناسبُ مع خُطورةِ الحالة، فيفحَصُ المشتَبهُ نفسهُ مِخبريًّا، ويعتزِلُ في مكانٍ مُستقل، ويظل في قِمةِ الاحترازِ والحذرِ؛ حتى يتأكدَ تمامًا من زوال الخطرِ، هذا ما يفعلهُ عُقلاءُ العالمِ كلهِ، نُعودُ بحذرٍ؛ لنسلمَ من هذا الوباءِ الخِطرِ، إذْ السَّلامَةُ لا يَعدِلُها شيءٌ.

ونعودُ للآياتِ العَجيبةٍ لنرى فيها تحذِيرًا عَظيمًا، وإنذارًا خَطيرًا، وهو وجوبُ الحذرِ من فيروساتِ الذنوب، وتجنُّبِ لمسِ المعاصي، وأن يأخذَ المؤمنُ بأسبابِ السلامة، فيلبسَ لباسَ التقوى، ويبتعدَ قدرَ ما يستطيعُ عن مَصادرِ الخطرِ والبلوى، وأخطرها موالاة الكافرين، تأمَّل: ﴿ لَا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ ﴾ [آل عمران: 28]، تأمَّل أيضًا: ﴿ وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ ﴾ [هود: 113]، تأمَّل أكثر: ﴿ وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا ﴾ [النساء: 140]، هكذا يا عباد الله، فكُلُّ ما قد يوقعُ الإنسانَ في أعمالِ السوء، خطرٌ شديدٌ ينبغي للمؤمن أن يحذرهُ، وأن يبتعد عنه بعيدًا: ﴿ يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ ﴾ [آل عمران: 30].

خلِّ الذنوب صغيرها وكبيرها ذاك التقى
واصنع كماشٍ فوق أرض الشوك يحذَر ما يرى
لا تحقرنَّ صغيرة إن الجبال من الحصى

تأمل يا رعاك الله، فجبار السماوات والأرض، العالم بالسرائر والضمائر، والبواطن والظواهر، من لا تخفى عليه خافية، القادر على ما يشاء، ومن لا يُعجزه شيء في الأرض ولا في السماء، يُحذِّرنا نَفسَهَ، ويُخوِّفنا عِقابَهُ، فيقول: ﴿ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ ﴾ [البقرة: 235]، فما أعظمه من تحذير، وما أبلغه من وعيد: ﴿ وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ ﴾ [آل عمران: 28]، حين يوقن المؤمنُ أنه راجعٌ إلى مولاه، وأنهُ سيجدُ أمَامهُ كلَّ ما عمِلَهُ في دُنياه، مسجلًا محفوظًا في كتاب لا يُغادر صغيرةً ولا كبيرةً إلا أحصاها، وحين يعي قول الله جل وعلا: ﴿ وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا * اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا ﴾ [الإسراء: 13، 14]، وقولهُ تعالى: ﴿ وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ ﴾ [الأنبياء: 47]، وقولهُ سبحانهُ: ﴿ فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ﴾ [الزلزلة: 7، 8].

فخُذْ حِذركَ جيدًا يا عبد الله، فالأمرُ خطيرٌ، والحسابُ عسير: ﴿ يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا وَمَا عَمِلَتْ مِنْ سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ وَاللَّهُ رَؤُوفٌ بِالْعِبَادِ ﴾ [آل عمران: 30]، رأفَ بِنَا ربُّنا فحذَّرَنا، وكرَّرَ التحذير وأنذرنا، وقال في موضعِ آخرَ: ﴿ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ﴾ [المائدة: 92].

ولمن يَستثني نفسهُ من هذه التحذيرات، ويحاولُ التَّسَلُّلَ خُفيةً خلفَ الشَّهواتِ؛ ظَنًّا مِنهُ أنَّهُ سيسلمُ، أو أنَّهُ يجوزُ لهُ ما لا يجوزُ لغيرهِ، تأمَّل ماذا يقولُ اللهُ بشأنه: ﴿ لَا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضًا قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الَّذِينَ يَتَسَلَّلُونَ مِنْكُمْ لِوَاذًا فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾ [النور: 63].

وفي المقابِلِ يمدَحُ اللهُ الحذِرِينَ، الآخذينَ بأسبابِ النجاةِ والسلامةِ، فيقول تعالى: ﴿ أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴾ [الزمر: 9]، فبارك الله لي ولكم في القرآن.

الخطبة الثانية
الحمد لله كما ينبغي لجلاله وجماله وكماله عظيم سلطانه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له تعظيمًا لشأنه، وأشهد أن محمدًا عبد لله ورسوله الداعي إلى رضوانه، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وإخوانه، وسلم تسليمًا، أما بعدُ:

فاتقوا الله عباد اللهِ وكونوا مع الصادقين، وكونوا ممن يستمعُ القولَ فيتبعُ أحسنهُ، ﴿ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ ﴾ [الزمر: 18].

معاشِرَ المؤمنين الكرام: ﴿ وَيُحَذرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ﴾، يُحذركم نفسه، فيقول جلَّ وعلا: ﴿ أَأَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمُ الْأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ * أَمْ أَمِنْتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ * وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ ﴾ [الملك: 16 - 18].

﴿ وَيُحَذرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ﴾، فيقول تبارك وتعالى: ﴿ أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ * أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ * أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ ﴾ [الأعراف: 97 - 99].

﴿ وَيُحَذرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ﴾، فيقول سبحانه: ﴿ أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ قَرْنٍ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّنْ لَكُمْ وَأَرْسَلْنَا السَّمَاءَ عَلَيْهِمْ مِدْرَارًا وَجَعَلْنَا الْأَنْهَارَ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُمْ بِذُنُوبِهِمْ وَأَنْشَأْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ ﴾ [الأنعام: 6].

﴿ وَيُحَذرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ﴾، فيقول تبارك وتعالى: ﴿ وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ وَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا كَذَلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ ﴾ [يونس: 13].

﴿ وَيُحَذرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ﴾، فيقول عزَّ وجل: ﴿ فَكُلًّا أَخَذْنَا بِذَنْبِهِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُمْ مَنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُمْ مَنْ خَسَفْنَا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُمْ مَنْ أَغْرَقْنَا وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴾ [العنكبوت: 40].

﴿ وَيُحَذرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ﴾: ﴿ يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَنْ نَفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ﴾ [النحل: 111]، ﴿ يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ﴾ [الشعراء: 88، 89].

﴿ وَيُحَذرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ﴾: ﴿ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ﴾ [الزمر: 22]، ﴿ وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ * يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴾ [الجاثية: 7، 8].

﴿ وَيُحَذرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ ﴾: ﴿ فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ ﴾ [هود: 61]، ﴿ وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ﴾ [البقرة: 281].

ويا بن آدم عِش ما شئت فإنك ميت، وأحبِب مَن شئت فإنك مفارقه، واعمَل ما شئت فإنك مَجزي به، البر لا يبلى، والذنب لا يُنسى، والديان لا يموت، وكما تدين تدان.




الموضوع الأصلي: ويحذركم الله نفسه || الكاتب: السلطانه || المصدر: منتدى انفاس محبوبي

كلمات البحث

منتدى انفاس محبوبي . شات انفاس محبوبي .انفاس محبوبي





,dp`v;l hggi ktsi




 توقيع : السلطانه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
\
قديم 01-07-2020, 01:19 AM   #2



 عضويتي » 4865
 جيت فيذا » May 2020
 آخر حضور » يوم أمس (10:22 PM)
آبدآعاتي » 9,066
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »
جنسي  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » hmsraqi has a reputation beyond reputehmsraqi has a reputation beyond reputehmsraqi has a reputation beyond reputehmsraqi has a reputation beyond reputehmsraqi has a reputation beyond reputehmsraqi has a reputation beyond reputehmsraqi has a reputation beyond reputehmsraqi has a reputation beyond reputehmsraqi has a reputation beyond reputehmsraqi has a reputation beyond reputehmsraqi has a reputation beyond repute
мч ѕмѕ ~

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
.................................................. .....
أعظم مصائب الجهل ...... أن يجهل الجاهل جهله


مشاهدة أوسمتي

hmsraqi غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ويحذركم الله نفسه



بارك الله فيك على الموضوع القيم وراقي
وفي انتظار جديدك الأروع والمميز
تحيـــ وتقديري ــــتي


 توقيع : hmsraqi

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
\
قديم 01-07-2020, 06:52 AM   #3



 عضويتي » 4575
 جيت فيذا » Nov 2019
 آخر حضور » يوم أمس (08:24 AM)
آبدآعاتي » 24,350
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »
جنسي  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » سماء has a reputation beyond reputeسماء has a reputation beyond reputeسماء has a reputation beyond reputeسماء has a reputation beyond reputeسماء has a reputation beyond reputeسماء has a reputation beyond reputeسماء has a reputation beyond reputeسماء has a reputation beyond reputeسماء has a reputation beyond reputeسماء has a reputation beyond reputeسماء has a reputation beyond repute
мч ѕмѕ ~


مشاهدة أوسمتي

سماء غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ويحذركم الله نفسه




الله يجزاكى كل خير على مجهودك
ويجعل الأجر الاوفر بميزان حسناتك
دمتى فى رعاية الرحمن
تحياتى


 توقيع : سماء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
\
قديم 01-07-2020, 05:17 PM   #4



 عضويتي » 4375
 جيت فيذا » May 2019
 آخر حضور » يوم أمس (11:53 PM)
آبدآعاتي » 17,267
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »
جنسي  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » غريب الزمان has a reputation beyond reputeغريب الزمان has a reputation beyond reputeغريب الزمان has a reputation beyond reputeغريب الزمان has a reputation beyond reputeغريب الزمان has a reputation beyond reputeغريب الزمان has a reputation beyond reputeغريب الزمان has a reputation beyond reputeغريب الزمان has a reputation beyond reputeغريب الزمان has a reputation beyond reputeغريب الزمان has a reputation beyond reputeغريب الزمان has a reputation beyond repute


مشاهدة أوسمتي

غريب الزمان غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ويحذركم الله نفسه



جزاك الله خيرا
وجعله بموازين حسناتك
وبارك في عمرك وعملك


 توقيع : غريب الزمان

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
\
قديم يوم أمس, 02:30 PM   #5



 عضويتي » 4860
 جيت فيذا » May 2020
 آخر حضور » اليوم (02:04 AM)
آبدآعاتي » 6,101
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »
جنسي  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » اكتفاء has a reputation beyond reputeاكتفاء has a reputation beyond reputeاكتفاء has a reputation beyond reputeاكتفاء has a reputation beyond reputeاكتفاء has a reputation beyond reputeاكتفاء has a reputation beyond reputeاكتفاء has a reputation beyond reputeاكتفاء has a reputation beyond reputeاكتفاء has a reputation beyond reputeاكتفاء has a reputation beyond reputeاكتفاء has a reputation beyond repute


مشاهدة أوسمتي

اكتفاء متواجد حالياً

افتراضي رد: ويحذركم الله نفسه



طـرح رآئــع سلمت آناملك ع الإنتقاء
لاحرمنا الله من عبير تواجدك وجديدك
دمت بسعادهـ بــحـجم السماء
لقلبك طوق آليآسمين


 توقيع : اكتفاء

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
\
قديم يوم أمس, 09:24 PM   #6



 عضويتي » 4786
 جيت فيذا » Mar 2020
 آخر حضور » يوم أمس (09:42 PM)
آبدآعاتي » 10,368
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »
جنسي  »
آلقسم آلمفضل  »
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  »
 التقييم » السلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond reputeالسلطانه has a reputation beyond repute


مشاهدة أوسمتي

السلطانه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ويحذركم الله نفسه



مشكورين للحضور الطيب
تقديري لكم


 توقيع : السلطانه

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشمائل المحمديه ساره نصرة محمدرسول الله وأصحأبه الكرام 11 20-09-2016 01:35 PM
نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم ( 2 ) البراء قسم الاقلام الحـصريه 30 09-08-2015 10:41 AM
حبيبة رسول الله حہنين آلشہوق خطب و محاضرات إسلامية 17 06-06-2015 04:50 AM
التوازن النفسي والسلوكي في شخصية رسول الله صلى الله عليه وسلم Đℓ3 نصرة محمدرسول الله وأصحأبه الكرام 21 07-09-2014 07:33 PM
عشر كلمات...تأخذ ثلاث ثواني....أجورها لاااا تعد ولا تحصى.....(لا تحرمي نفسك الأجر) اسيرة الاحزان نفحات ايمانيه 8 13-02-2014 10:29 AM

تصميم احساس ديزاين للتصميم


الساعه الأن : 02:15 AM

أقسام المنتدى

انفاس الركن العام | مسآحة حرة | نقطه بدايه | التهنئه والمنأسبأت | ألنقأش ألجأد | انفاس ركن القوافي وهمسات خاطرة | للقصائد مـذأق | نـبض الـخواطر | آلقصص والروايات | انفاس ركن الاناقة والجمال | اناقه حواء | الديــكور والاثـاث | انفاس ركن الالعاب والترفيه | عالم الوناسه وخارج التغطيه | الالعاب بين الاعضاء | انفاس ركن التصميم ولمسات الابداع | التصـميم والفوتوشوب | ملحقات الفوتوشوب | انفاس الركن العام لـ التقنية والتطور | الـتطور التقنـي | شـروحات المـنـتدى | جوآلك ومآيخصه | يوتيـ YouTube ـوب | كرسـي الاعـتراف | انفاس ركن الادارة والقرارات المهمة | القرارات الاداريه العاجله | تغيير النكـات والاسماء والإقتراحات والشكاوي | المواضيع المتكرره والمخالفه | سَهرآت وفعآليات : أنفاس محبوبي | انفاس الخيمه الرمضانيه | اطايب رمضانيه | المسابقات والفعاليات الرمضانيه | الخيمه الرمضانيه | خـآص بالاأدأره | انفاس الركن التعليمي والبحوث العلمية | ملتقى الطلاب والطالبات | English language | آلـتـرآث آلـشـعـبـي ● آلـحـضـآرآت آلـقـديـمه | عدسة الاعضأء | دروس حصريه ومنقوله | مدونآت الاعضاء | انفاس ركن الاسرة واهتمامها | عالم الطفوله والامومه | العنايه بالبشره والشعر والجسم | الحياه الزوجيه | تجهيز آلعرآئس والزفات | الطـب والصحــه | راحو الطيبين | انفاس الركن الاسلامي | نفحات ايمانيه | شجون مسموعه | خطب و محاضرات إسلامية | انفاس ركن الصور وشغب ضوء | آلـفـنـون آلـتـشـكـيـلـيـه وآلـرسـم | آلـسـيـآحـه وآلـسـفـر | عـآلم الصـور | قسم السويش ماكس [ SwishMax ] | القسم التاريخي | قسم خاص للحج والعمره | قسم الاي فون والأندرويد و الايباد والجوالات الاخرى | منهاج درة خأص بالمراه المسلمه | ديوان الشاعر السحاب الساري | اسماء المواليد | قسم الاقلام الحـصريه | التواصل الإجتماعي | نصرة محمدرسول الله وأصحأبه الكرام | الالعاب الحديثه والعاب اون لاين | خاص بالكتب Pdf | قسم التعازي والمواساه | ديوان الكاتبه بروق الشمال | ورشة تنسيق المواضيع وطلبات الاوسمة والتصاميم | انفاس ركن الاخبار العامة والرياضيه | الأخبار والأحداث | عآلم الرياضـه | الوظائف الشاغرة | عـآلم السيارات | أناقه ادم | مطـبخك سيدتي | مطبخ (اعضاء أنفاس محبوبي) | دورة تعليم فنون الطبخ مع أنفاس محبوبي | مطبخ رآئحة الشتاء | قسم مدونات خاصه | قسم ذوي الإحتياجات الخاصة | الاشغال اليدوية والفنية | البحوث وتطوير الذات | كافيه آلآعضاء | ديوان الكاتب الشارد | ديوان شعراء انفاس محبوبي | قسم مجلس أنفاس محبوبي | عالم والحيوان والنبات والطبيعة | عذب الكلام | أخبار فايروس كورونا # خلك في البيت | المقالات الشخصية و العامة | فن الاتيكيت | التصاميم الرمضانية | قناة حصريات انفاس محبوبي |



Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd Trans
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.

Security team

This Forum used Arshfny Mod by islam servant